ماء العين

ماء العين هو إعتام عدسة العين الطبيعية، التي تقع خلف القزحية والبؤبؤ. إعتام عدسة العين هو السبب الأكثر شيوعاً لفقدان البصر لدى الأشخاص فوق سن 40 وهي السبب الرئيسي للعمى في العالم.

ما الذي يسبب إعتام عدسة العين؟

وظائف العين تشبه الكاميرا كثيراً. تدخل أشعة الضوء إلى العين، وتمر من خلال القرنية، والخلط المائي - السائل الشفاف في الجزء الأمامي من العين - وبعد ذلك البؤبؤ وإلى العدسة. تثني العدسة أشعة الضوء لتركيز الأجسام على شبكية العين المبطنة للجزء الخلفي من العين. من هناك، تمر الصورة من خلال خلايا الشبكية، إلى العصب البصري، وأخيرا إلى الجزء الخلفي من الدماغ الذي يعالج الصور.

يحدث إعتام عدسة العين عندما يكون هناك تراكم من البروتين في العدسة مما يجعلها غائمة. هذا يمنع الضوء من المرور بسلاسة من خلال العدسة، مما يتسبب في بعض فقدان للبصر. ولأن خلايا العدسة الجديدة تشكل السطح الخارجي للعدسة، لذلك تكون كل الخلايا القديمة مضغوطة في مركز العدسة مما يؤدي إلى إعتام عدسة العين.

تشمل أنواع إعتام عدسة العين الآتي:

post title

ما هي أعراض إعتام عدسة العين؟

عادة ما يتكون ماء العين ببطء ويسبب أعراض قليلة حتى يقوم بحجب الضوء بشكل ملحوظ. عندما توجد أعراض، فإنها قد تتضمن ما يلي:

كيف يتم تشخيص إعتام عدسة العين؟

يتم القيام بفحص العين لاختبار مدى جودة رؤيتكم (تذكر بأن عليك إحضار النظارات الخاصة بك أو ارتداء العدسات الطبية الخاصة بك إلى الموعد). سيقوم الطبيب أيضاً بتوسيع بؤبؤ عينيك من أجل فحص حالة العدسة وأجزاء العين الأخرى.

كيف يتم علاج إعتام عدسة العين؟

إذا كان من الممكن تصحيح رؤيتك إلى مستوى مقبول بتغيير في وصفة طبية، من الممكن أن يتم وصف نظارات طبية، بما في ذلك النظارات ثنائية الرؤية أو العدسات، مما يلغي الحاجة لإجراء عملية جراحية في ذلك الوقت.

إذا كان لا يمكن تصحيح فقدان الرؤية بإستخدام نظارات جديدة وكان إعتام عدسة العين يتداخل مع حياتك اليومية، قد تكون مرشحا لإجراء جراحة إعتام عدسة العين، والتي تتضمن إزالة العدسة المعتمة واستبدالها بأخرى شفافة إصطناعية

تحدث مع طبيبك لمعرفة أي علاج هو الأفضل لك.

هل يمكن منع إعتام عدسة العين؟

لأن السبب الدقيق لإعتام عدسة العين غير مؤكد، لا توجد طريقة مؤكدة لمنعه. ولأن إعتام عدسة العين وغيره من الحالات مثل الجلوكوما شائعة في كبار السن، فإنه من المهم أن تقوم بفحص عينيك بشكل منتظم.

هذا مهم خاصة إذا كان لديك عوامل خطر أو تاريخ عائلي من مشاكل في العين. يجب على البالغين رؤية طبيب العيون على الأقل كل سنتين، وسنوياً بعد سن 50 سنة.

الأشخاص الذين لديهم تاريخ من مشاكل في العين أو حالات طبية أخرى قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض العين - مثل مرض السكري - قد يحتاجون لإجراء فحوص العين على نحو أكثر تكراراً.

تأكد من أن تسأل طبيبك إذا كان لديك أي من عوامل الخطر أو مؤشرات على أن إعتام عدسة العين أو أي حالات أخرى قد تؤثر على رؤيتك.